facebook twetter Google+ اللغة العربية

التنسيقية الأوروبية لأساتذة اللغة العربية والثقافة المغربية

بـــــيــان
لقد شكل اليوم الاحتجاجي المنعقد يوم 29 مارس 2014 تحت شعار  » أبناؤنا خط أحمر لا يمكن تجاوزه  » محطة نوعية  لاعتبار قيمة و نوعية التمثيليات الحاضرة فيه ( شبكة الدعم الفرنسية ، أسر ضحايا القرارات التعسفية للمؤسسة ، ممثلو الإطارات النقابية المغربية في أوربا …) وقف من خلالها الحاضرون على الواقع المأساوي الذي خلفه القرار الانتقامي بإنهاء مهام مجموع أساتذة اللغة العربية والثقافة المغربية ،و تأثيره على استقرارهم الأسري والمهني ومستقبل أبنائهم ، وسجلوا، بالخصوص ، إصرار الجهات المسؤولة على الامعان في اذلالهم وإسكات اصواتهم التي تفضح التدبير الكارثي لهذا الملف ،وذلك من خلال :
الإصرار على خرق القانون بخصوص مساواتهم بموظفي الدولة العاملين بالخارج و التنكر لإلتزاماتها وتعهداتها التي التزمت بها في محاضر رسمية.
رفض الإفراج عن المتأخرات المتراكمة والتعتيم على كيفية احتسابها .
قرصنة تعويضات شهري يوليوز وغشت لسنة 2014   في سابقة تاريخية .
معاقبة من اختاروا العودة بتعيينات  » آخر من التحق  » لا تراعي لا أقدميتهم ولا سنهم ولا تضحياتهم..
إن التنسيقية و هي تذكر بكل الاتصالات و المراسلات الموجهة لكل من له صلة من قريب او بعيد بهذا الملف و كل الوقفات و المعارك التي نفذها الأساتذة ضحايا هذه الاجراءات في كل ربوع اوربا وفي المغرب ، تسجل إصرار المسؤولين على نهج سياسة الأذان الصماء،ورفض فتح الحوار مع الأساتذة وممثليهم ، تعلن أن الجمع العام المنعقد خلال نفس اليوم سطر برنامجا نضاليا تصعيديا لوقف مسلسل التحامل و الإذلال الذي انخرطت فيه مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج تجاه أساتذة اللغة العربية والثقافة المغربية ،وتدعو عموم الأساتذة للتعبئة من أجل إنجاح هذا البرنامج الذي يتضمن :
–  الدعوة لتوسيع قاعدة شبكة الدعم من خلال العمل خلق شبكات محلية مكونة من جمعيات المجتمع المدني والنقابات وجمعيات حقوق الإنسان وحقوق الطفل ،وكذا الإعلام المحلي …
– تنفيذ وقفة احتجاجية أمام البرلمان الأوربي خلال شهر ماي بحضور العائلات ،وستعمل التنسيقية على الإعلان عن تاريخها قريبا .
– تنفيذ اعتصامات محلية مفتوحة ومصحوبة بإضرابات عن الطعام خلال شهر يونيو .
– تنظيم وقفات أمام مؤسسة الحسن الثاني بالرباط خلال العطلة الصيفية .
 وبالمناسبة تعبر التنسيقية عن تضامنها ألا مشروط مع الزملاء في ليون وتعتبر معركتهم ليوم 19 ماي،بالدخول في إضراب عن الطعام، معركة كل الالكويين،وتدعو الجميع إلي الانخراط المباشر في هذه المعركة والإضراب عن العمل طيلة مدتها .

عن التنسيقية أساتذة اللغة العربية



Laissez un commentaire

Captcha loading...